خريطة الموقع
 
الإثنين 21 إبريل 2014م

تغريدات عن الليبرالية الإسلامية  «^»  المراد بالدعاء دبر الصلاة   «^»  هل الغسل يكفي عن الوضوء ؟  «^»  صفة الغسل الكامل والمجزيء  «^»  التطير  «^»  احكام الشتاء  «^»   .. دراسة فقهية هل المطر عذر في ترك صلاة الجماعة   «^»  آداب الأكل والشرب  «^»  صيغ الحمد بعد الطعام ..  «^»  عاشوراء فضائل وأحكام ... جديد المقالات
حقوق آل البيت بين الغلو والإعتدال  «^»  حقيقة الوهابية  «^»  سوريا من الداخل .. صور .. ومشاهدات ..  «^»  تغريدات عن المطر وسننه  «^»  الاحتفال بالمولد النبوي .. مناقشة علمية هادئه  «^»  الدعاء على الظالم .. رؤية فقهية   «^»  صيام الست سنة ثابتة .. وشريعة ماضية ..  «^»  بماذا يعرف دخول رمضان ؟!  «^»  رغم أنفه .. ثم رغم أنفه ..  «^»  هل شاخص الجمرات يمثل الشيطان ... جديد مواضيع مهمة



كلمة الموقع 
أن أعظم قضية وواجب، وأعظم ما شرعه الله تبارك وتعالى هو توحيده عز وجل ومعرفته، والرسول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -وهو إمام الهدى، وإمام الموحدين، وهو الذي بعثه الله تبارك وتعالى رحمة للعالمين، فدعا إلى الله، وجاهد فيه حق جهاده- إنما جاء ليحقق كلمة التوحيد، ويدعو إليها. وأعظم ما نهى الله عنه رسوله، وحذره منه؛ هو الشرك، الذي هو ضد التوحيد، فأمره الله تبارك وتعالى بقوله: فَاعْلَمْ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ [محمد:19] وقال: ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً [النحل:123] وهذا هو التوحيد، ثم قال: وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ [الزمر:65]. فالله تبارك وتعالى يخاطب بهذه الآية داعية التوحيد العظيم، وإمام الموحدين، وهو رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ [الزمر:65] فكل الرسل أوحى الله إليهم؛ بهذا الأمر العظيم: وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ [الزمر:65] فإذا كان الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى يحذر رسوله ومصطفاه وخيرته من خلقة محمداً صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؛ من الشرك، فيجب علينا نحن الضعفاء، والذي احتمال وقوعنا في الشرك وارد أن نحذر منه، أما هو صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فالاحتمال فيه غير وارد، ولكن التحذير له من باب التذكير. فالواجب علينا أشد في أن نتحرى معرفة التوحيد، ومعرفة ضده وهو الشرك، فنوحد الله تبارك وتعالى، ونعبده وحده لا شريك له، ونتجنب الشرك الذي هو بهذه المنزلة، والمثابة، والخطورة.

ومضة شرعية  
  
  14/11/2013 م
 إن أعظم ما يحصله العبد في دنياه وآخرته هو محبة الله تعالى له، فهي الغاية التي يتنافس فيها المتنافسون, وإليها شخص العاملون, وإلى علمها شمر الصادقون, فهي جنة الدنيا ولذة القلب وقوته وحياته, فالقلب لا يفلح ولا يصلح ولا يتنعم ولا يبتهج ولا يلتذ ولا يطمئن ولا يسكن إلا بمعرفة الله تعالى ومحبته, فمحبة العبد لربه ومحبة الله لعبده هي النور والشفاء والسعادة واللذة, تالله لقد ذهب أهل المح.. 

التعليقات 0 | إرسال 0 | الزيارات 147 المزيد
حقيقة الوهابية
08/10/2013 م
نطالع بين الفينة والأخرى هجوماً على الدعوة الإصلاحية في نجد وهي دعوة الإمام المجدد محمد بن عبدالوهاب – رحمه الله .. وهذه الدعوة في حقيقتها ليست لمحمد بن عبد الوهاب .. وأنما هي في حقيقتها هي الإسلام ا ..
التعليقات 0 | إرسال 0 | الزيارات 188 المزيد
سوريا من الداخل .. صور .. ومشاهدات ..
08/06/2013 م
كنت في رحلة إلى الأردن من أجل زيارة بعض عوائل الإخوة السوريين .. وقد تجولت على كثير من العوائل .. وهو ما اقصده من الداخل هنا .. فالعوائل والأطفال والآرامل والأيتام من لهم بعد الله ؟! .. وماذا عملنا من ..
التعليقات 0 | إرسال 0 | الزيارات 394 المزيد


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.mettleofmuslem.net - All rights reserved


المقالات | مواضيع مهمة | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية